روح الله الناري: 'روح و حياة'

الاثنين 23. أكتوبر 2017

الروح هو الذي يحيي . أما الجسد فلا يفيد شيئا. الكلام الذي أكلمكم به هو روح وحياة
— ٦٣:٦

الفكرة الرئيسية

لا نستطيع ان نعمل الحياة. نستطيع أن نحيا بهدف و لكن الحياة تحدث بالنعمة. لا نستطيع أن نأتي بالحياة من خلال العمل الشاق. نستطيع تجميع اجزاء الحياة لكن هناك شخص اكبر منا يعطي نسمة الحياة في تلك الأجزاء. يسوع هو ذلك الشخص. لقد أتي عالمنا و عاش فيه, و اظهر الحياة و شارك بالحياة و وعد بالحياة. كلمات يسوع التي يقويها الروح القدس تعطي حياة. انه تصنع الحياة لأنه عندما نصدق تلك الكلمات و ننفذها فإن الروح القدس يبث بالحياة بداخلنا.

صلاة اليوم

أيها الآب الكريم الله القدوس اشكرك من أجل الحياة — الحياة الحقيقية التي تبدأ الآن و لا تنتهي. أيها الروح القدوس بينما اسعي لأمجد كلمات يسوع من خلال الإيمان و الطاعة من فضلك قوي حياة يسوع بداخلي. اصلي هذا سيدي يسوع باسمك و لمجدك. آمين.

تعليقات

نبذة عن هذا التأمل

روح الله الناري هو تأمل يومي عن عمل الروح القدس في حياتنا

التأملات و الصلوات لروح الله الناري كتبت بواسطة فيل وير