روح الله الناري: 'تأكيد'

الأربعاء 24. أبريل 2019

فيوسف رجلها إذ كان بارا، ولم يشأ أن يشهرها، أراد تخليتها سرا 20 ولكن فيما هو متفكر في هذه الأمور، إذا ملاك الرب قد ظهر له في حلم قائلا: يا يوسف ابن داود، لا تخف أن تأخذ مريم امرأتك. لأن الذي حبل به فيها هو من الروح القدس
— متى ١٩:١-٢٠

الفكرة الرئيسية

لم يهتم يوسف ببره فقط عندما علم أن مريم حبلى, بل أيضا اهتم بسمعة مريم و مستقبلها. في جرحه الشديد اظهر بر و ايمان قليل منا يملكه. لذلك ارسل له الله ملاك كي يؤكد له أن المستحيل صار حقيقيا! لم تتصرف مريم بطريقة خاطئة. ولكن الله عمل عملا معجزيا من خلال الروح القدس كي يعطي البشرية أعظم هدية! كما فعل مع يوسف تماما, يؤكد لنا الله أنه يستطيع فعل المستحيل من خلال عمل الروح القدس في حياتنا.

صلاة اليوم

أيها الإله العظيم, ابونا الآب الحنان, اشكرك من أجل تأكيدك الذي منحته لنا من خلال عمل الروح القدس بداخلنا. باسم يسوع. آمين.

تعليقات

نبذة عن هذا التأمل

روح الله الناري هو تأمل يومي عن عمل الروح القدس في حياتنا

التأملات و الصلوات لروح الله الناري كتبت بواسطة فيل وير