روح الله الناري: 'أهكذا أنتم أغبياء؟'

الأحد 24. يونيو 2018

3 أهكذا أنتم أغبياء أبعدما ابتدأتم بالروح تكملون الآن بالجسد
— غل ٣:٣

الفكرة الرئيسية

حاول أكثر! كن أفضل! اسع للكمال! نحن نسمع تلك الرسائل يوميا في عالمنا. تلك التحذيرات تساعدنا في جوانب كثيرة في حياتنا. و لكن هناك جانب لن تنفع معه تلك النصائح: أن نكون مقدسين مثل الله! نعم نحن بحاجة لاطاعة الله. و يجب أن نقدم أنفسنا لله في الخدمة. و نعم يجب أن نسعي لنكون مقدسين كما أن الله قدوس. و لكن بدون عمل الروح القدس لن نستطيع أن نكون مثل يسوع. المجهود وحده غير كافي. يجب أن نعتمد على عمل الروح الروح القدس يبررنا و يطهرنا و يعطينا مواهب روحية و يقوينا و يغيرنا لنكون شبه يسوع. اعتمادنا على الروح القدس يبدو و كأنه بديهي في السعي لنكون شبه المسيح, الثقة في الروح القدس لا غني عنها لننال نعمة الله. حررنا الآب من الخطية و الموت من خلال ابنه. نحن نكون شبه يسوع عندما نقدم أنفسنا لله من خلال عطيته الروح القدس. مجهودنا و قوتنا و محاولتنا للكمال ستفشل بالمقارنة بقداسة الله و جلاله. عطية الروح القدس بداخلنا هي فقط التي تستطيع أن تغيرنا لنكون شبه طبيعة يسوع (٢ كو ١٨:٣).

صلاة اليوم

يا أبي أريد أن أكون مقدسا كما أنك أنت قدوس. أريد أن أعيش مثل شخصك الصالح و محبتك الفائقة. لذلك أقدم نفسي — حياتي, عطاياي, وقتي, كلي — لخدمتك. و لكنني أعلم يا أبي الحبيب أن كل تلك الأشياء هي لا شيء مقارنة بمجدك و كمالك لذلك أطلب من الروح القدس أن يعمل عمله بداخلي. باسم يسوع أصلي. آمين.

تعليقات

نبذة عن هذا التأمل

روح الله الناري هو تأمل يومي عن عمل الروح القدس في حياتنا

التأملات و الصلوات لروح الله الناري كتبت بواسطة فيل وير