روح الله الناري: 'بالنار!'

الخميس 25. أبريل 2019

11 أنا أعمدكم بماء للتوبة، ولكن الذي يأتي بعدي هو أقوى مني، الذي لست أهلا أن أحمل حذاءه. هو سيعمدكم بالروح القدس ونار
— متى ١١:٣

الفكرة الرئيسية

هناك جانبان للمعمودية: ١. الذي يحدث للشخص الذي يتعمد بناء على نيته ٢. ما يفعله يسوع من خلال الروح القدس. بينما نوايانا في أن نعتمد مهمة, فعمل يسوع بأن يسكب علينا الروح القدس ليطهرنا و ليعيش بداخلنا هو ما يجعلنا نتمم تغيرنا المطلوب (تي ٣:٣-٧, كو ١٧:٣-١٨) يوحنا المعمدان لديه قوة هائلة كواعظ أن يواجه الناس بخطاياهم و أن يدعوهم للتوبة و يوجهم ليسوع و كل ذلك مهم للناس. يوحنا كان لديه عطايا مذهلة, و لكن يسوع فقط من يقدر أن بالروح القدس و النار (١كو ١١:٦) ثم يأتي و يجعل بيته داخلنا من خلال الروح القدس (يو ١٩:١٤-٢٣). اعظم الوعاظ لم يكن أهل أن يحمل حذاء المسيا يسوع المسيح ابن الله, انه الوحيد القادر على أن يعمد بالروح القدس و النار.

صلاة اليوم

أيها الآب البار, قداستك فائقة. و لكنك اعطيتنا أياها بواسطة عطيتك العظيمة و هي ابنك على الصليب و عطية الروح القدس المطهر المقوي الذي يعيش بداخلنا و الذي يغيرنا. باسم يسوع اسبحك أيها الله القوي — الآب و الابن و الروح القدس. آمين.

تعليقات

نبذة عن هذا التأمل

روح الله الناري هو تأمل يومي عن عمل الروح القدس في حياتنا

التأملات و الصلوات لروح الله الناري كتبت بواسطة فيل وير